منتديات النجم الساطع
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في المنتدى الرائع, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى


منتديات النجم الساطع

مرحبا بكم في منتديات النجم الساطع
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

السلام عليكم الأعضاء الذين سجلوا في منتديات النجم الساطع و لم يفعلوا

 سيتم تفعيلهم من قبل الإدارة بأسرع وقت ممكن.


free counters

Loading...

شاطر | 
 

  النفـايـــــــات و البيئـــــــــــــــــة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Oussama King
المدير العام
المدير العام
avatar


الهواية :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 454
نقاط : 2147483646
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/06/2010

مُساهمةموضوع: النفـايـــــــات و البيئـــــــــــــــــة    السبت مايو 07, 2011 2:55 pm

في ظل عالم متغير يتسابق فيه الجميع نحو التقدم الصناعي والتكنولوجي ، حيث تملي منظومة الدول المتقدمة تكنولوجياً، واقتصادياً ، على العالم النامي ، جملة من الأوامر وتبعات سياساته ، ناهيك عن مخترعاته و صناعاته ،فتمتلىء السماء الصافية بما يفسد هواءها و يثقب طبقاتها ويعكر نقاء الماء مما يغير طبيعتها ، و تتحمل قدرة التربة بما لا طاقة لها باستيعابه، وتنوء الأرض بما فوق ظهرها من صراع واهم، ودائم، بين الإنسان (الابن) والبيئة (الأم) ، حتى أصبح الإنسان وبحق ظالماً لنفسه و لبيئته ، جانياً عليها و مجنياً عليه، فبات يتنفس تلوثاً ، و يشرب تلوثاً ، و يأكل تلوثاً , و يسمع تلوثاً , و يبصر تلوثاً , و ينتج تلوثاً , ويستهلك تلوثاً ، تاركاً من بعده أنواعاً من التلوث مستحدثة و مكثفة بعيدة الأذى و الأثر لأجيال قادمة.
قال تعالى : " إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا "
لقد خلق الله سبحانه و تعال هذا الكوكب واستخلف الإنسان فيه ليعمره و يستمد منه مقومات حياته , فالهواء الذي يتنفسه الإنسان , والماء الذي يشربه , والأرض التي يسكن عليها و يزرعها , وما يحيط به من كائنات حية ، و جمادات هي عناصر البيئة التي يعيش فيها ،و هي الإطار الذي يمارس فيه حياته و نشاطاته المختلفة ،و من أهم ما يميز البيئة و تفاعلات عناصرها الأساسية الثلاثة : الماء , و الهواء , والأرض هو ذلك التوازن الدقيق القائم بينهما , فلو أن ظروفاً ما أدت إلى إحداث تغيير معين في إحدى هذه البيئات , فإنه و بعد فترة قليلة يتلاشى بفعل الظروف الطبيعية . وقد بقي هذا التوازن قائماً إلى أن جاء الإنسان و بما حباه الله من عقل تجاوز هذه العلاقة الطبيعية في تعامله مع بيئته، نتيجة التنمية الاقتصادية المتزايدة والزيادة المصاحبة لها في النشاط الصناعي و الزراعي , والزيادة المطردة في أعداد السكان , وزيادة استهلاك الطاقة و الموارد الطبيعية . و قد أدى ذلك إلى إجهاد واضح للبيئة، و ظهرت العديد من القضايا التي أخذت تهدد الأمن البيئي العالمي مثل : إنبعاث الغازات الدقيقة( انبعاث غازات الدفيئة ) و ظاهرة الإحترار و تقلص طبقة الأوزون والأمطار الحمضية و التلوث الصناعي و إزالة الغابات و استزاف التربة و تناقص التنوع الحيوي و النفايات الكيماوية السامة و الخطرة التي تزداد كل عام كماً و نوعا.
إن الاهتمام العالمي بمشكلة النفايات الخطرة يعكس رؤى المجتمع الدولي للدخول في عصر جديد من التنمية المستدامة ،و قد بدا هذا واضحاً من خلال الجهود و الاتفاقات التي أبرمت , ومن أهمها اتفاقية بازل الدولية التي أبرمت لتنظيم حركة النفايات الخطرة و التخلص منها عبر الحدود بطرق سليمة بيئياً ،والهدف منها حماية الإنسان و البيئة من مخاطر الكيماويات و النفايات السامة و سنتحدث عنها لاحقا.


بالرغم من أن الأردن ليس بلداً صناعياً كبيراً إلا أنه يوجد كثير من المواد الخطرة لديه , تنتج عن استهلاك المواد الخطرة كالمبيدات الحشرية والمنظفات و مواد طلاء المعادن و دهان السيارات و النفايات الطبية الناتجة عن المختبرات و المستشفيات , والنفايات الصناعية الناتجة من عمليات التصنيع الكيماوي , وتشمل هذه النفايات معادن ثقيلة كالرصاص والزئبق و مذيبات عضوية و مركبات السياثيد و أحماض و مركبات عضوية مهلجنة ومركبات فسفورية و غيرها.
علما أنه لا يوجد إحصائيات دقيقة حول كميات و أنواع النفايات الخطرة , باستثناء دراسة قامت بها الجمعية العلمية الملكية عام 1993 قدرت فيها كميات النفايات الخطرة في الأردن بما يقارب (43,000) طن وتشمل نفايات الزيوت و هالوجينات و مذيبات و كيماويات عضوية و مخلفات الزئبق و مبيدات و نفايات غير عضوية و كيماوية مختلفة.
إن الوعي البيئي المتزايد في الأردن و الاهتمام بحماية البيئة خاصة بعد صدور قانون حماية البيئة رقم (12) لسنة 1995م ، وصدور نظام إدارة المواد الضارة و الخطرة رقم (43) ، لسنة 1999م ،و الذي وضع الأسس القانونية لتصنيف و تخزين ونقل و إتلاف المواد الخطرة وتحديد ما يمنع إدخاله منه إلى المملكة و انضمام الأردن إلى اتفاقية بازل الدولية للتحكم في نقل النفايات الخطرة و التخلص منها عبر الحدود و التي تعتبر جزءا من التشريعات الأردنية , تبشر بالمجهود المبذول لمواجهة تهديدات النفايات الخطرة.
النفايات الخطرة : - تعريفها وتصنيفها
يمكن تعريف التلوث البيئي : وهو إنتشار النفايات الخطرة في البيئة مما يخل بالتوازن البيئي
النفايات الخطرة : إنها نفايات او مجموعة النفايات الناتجة من النشاطات الصناعية أو الطبية أو الزراعية والتي بسبب كميتها أو تركيزها أو خصائصها الكيميائية أو الفيزيائية أو الحيوية تشكل مخاطر على صحة الإنسان و بيئته خلال التداول و التخزين و النقل و المعالجة و الطرح التلقائي , أو تطلق غازات قابلة للإشتعال عند ملامسة الماء , أو تتضمن مؤكسدات أو بيروكسيدات عضوية , أو مواد سامة أو معدية أو أكالة ، أو قادرة على إنتاج مادة أخرى بعد التخلص منها , أو تطلق غازات سامة عند ملامسة الهواء أو الماء ولا يشمل هذا التعريف النفايات المشعة والتي تحتاج إلى إجراءات أمنية خاصة للتخلص منها.
أما التعريف العالمي للنفايات الخطرة و السامة كما ورد في إتفاقية بازل الدولية فهو:-
النفايات الخطرة هي:- المواد أو الأشياء التي يراد التخلص منها طبقا للأنظمة و القوانين الوطنية والتي تحتاج إلى طرق و أساليب خاصة للتعامل معها و معالجتها حيث لايمكن التخلص منها في مواقع طرح النفايات المنزلية و ذلك بسبب خواصها الخطرة و تأثيراتها السلبية على البيئة و السلامة العامة.
كما عرف نظام إدارة المواد الضارة و الخطرة و تداولها رقم {43} لسنة 1999الصادر بموجب قانون حماية البيئة الأردني رقم {12} لسنة 1995 النفايات الخطرة:- أي مواد لا يمكن التخلص منها في مواقع طرح النفايات العامة أو شبكات الصرف الصحي وذلك بسبب خواصها الخطرة و آثارها الضارة بالبيئة و بسلامة الكائنات الحية و تحتاج الى وسائل خاصة للتعامل معها و التخلص منها.
و يتم تصنيف النفايات الخطرة بأنها خطرة ،بإحدى طريقتين
أ- إذا كانت بإحدى الخصائص التالية:-
أكالة , أو سامة , أو متفاعلة , أو قابلة للإشتعال فهي خطرة , حيث يمكن تعريف هذه الخصائص على النحو التالي:-
1-أكالة : مادة بسبب خصائصها الحامضية أو القاعدية تسبب تآكل للمعادن .
2-سامة : مادة تهدد صحة الكائن الحي عندما تستنشق أو تبتلع أو تكون على تماس مع جسم الكائن الحي.
3-متفاعلة : مادة غير ثابتة تحت الظروف العادية و يمكن أن تسبب إنفجارات أو تنتج غازات و أبخرة سامة.
4- قابلة للإشتعال : مادة تشتعل و تحترق بسهولة و بسرعة مثل المذيبات المتطايرة.
ب- إذا كانت موجودة في إحدى قوائم النفايات الخطرة التي تصدرها المنظمات المعنية ، والمهتمة بالبيئة ولها سمعتها العلمية ، على شاكلة وكالة حماية البيئة الأمريكية ، ومنظمة الصحة العلمية ، وغيرها من المنظمات المعتمدة.
مصادر النفايات الخطرة يمكن تقسيم النفايات الخطرة إلى أربعة أقسام أساسية :

أ- النفايات الصناعية : تلعب الصناعة و منتجاتها دورا هاما في التنمية الإقتصادية و الإجتماعية لما يمكن أن تقوم به من خلق فرص جديدة للعمل و تنوع مصادر الدخل و زيادة الدخل القومي في المجتمع.
وقد أدى التطور الصناعي بعد الحرب العالمية الثانية إلى إجهاد بيئي ملحوظ و بدأت الآثار السلبية للنشاط الصناعي بالظهور مثل تلوث الهواء والماء و الأرض و تراكم النفايات الكيماوية و السامة.
تنتج البلدان الصناعية 90% من النفايات الخطرة في العالم , والتي ينتهي بها المطاف في كثير من الأحيان إلى أماكن غير ملائمة للتخلص منها.
ب- النفايات الطبية : تعتبر النفايات الطبية من النفايات الخطرة ذات الطبيعة الخاصة نظرا لسٌميتها العالية ومحتوياتها من المواد الكيميائية السامة و المشعة ،و قدرتها على الإصابة بالأمراض , وتعتمد هذه الخاصية على مدى وجود الجراثيم و الفيروسات في النفايات الطبية و مقدار الجرعة و طريقة التعرض و مدى مقاومة الجسم لهذه الميكروبات.
و تشمل النفايات الطبية فضلات غرف عزل المرضى المصابين بأمراض معدية ,و مخلفات زرع البكتيريا و العوامل المعدية و البيولوجية ,و فضلات كل من مواد التعقيم و التطهير و الدم و الأمصال و البلازما،ومخلفات الصناعات الدوائية.
ج- النفايات المنزلية : تحتوي بعض المنتجات المستهلكة في المنزل على كيماويات خطرة , وللأسف فإن مثل هذه الكيماويات في تزايد مستمر و هناك معلومات قليلة عنها و خطورتها تزداد لأن هذه النفايات في الغالب يتم التخلص منها في مكب النفايات الصلبة العادية بدون حذر, و لا يتم تصنيفها كنفايات خطرة.
د- الكيماويات الزراعية : يوجد في الكثير من دول العالم كيماويات زراعية مثل المبيدات القديمة و غير المستعملة و التي تراكمت خلال السنوات الأخيرة , إن وجود هذه السموم في الدول النامية يؤدي إلى تلوث البيئة بمخاطرها.

مكونات النفايات الخطرة و خصائصها :-
الهدف من تحديد مكونات النفايات الخطرة و خصائصها هو تقييم النفايات لمعرفة المخاطر الناتجة و المتوقعة عنها و اّثارها البيئية و الصحية و هذا يفيد في إتخاذ الإجراءات الوقائية لحماية الإنسان و الكائنات الحية الأخرى و عناصر البيئة من تهديدات و مخاطر النفايات.
وبشكل عام يمكن التعرف على مكونات النفايات الخطرة و خصائصها من خلال الفحوصات و المعايير التالية :-
أ-معايير عضوية :- وتهدف فحوصات المواد استناداً إلى هذا المعيار في تحديد كمية المواد العضوية الموجودة في النفايات الخطرة ، وهي لا تقيس مركب معين بل مجموعة من المحتويات وتشمل ( الكربون العضوي ، والأكسجين الحيوي ،الهيدروكربونات البترولية الكلية ، والشحوم والزيوت ).
ب- الخصائص الفيزيائية : تهدف هذه الفحوصات إلى دراسة الحالة الفيزيائية للنفايات و تشمل
( المواد الصلبة المعلقة،درجة الحموضة ، درجة الحرارة ، جهد التأكسد ، اللون والرائحة ).
ج- ملوثات معينة : قد تكون هذه الملوثات عضوية أو غير عضوية و تختلف من حالة إلى أخرى و تعتمد على نوع الصناعة المنتجة للنفايات وتشمل : - ( السيانيد ، الفوسفات ، المنظفات،المعادن الثقيلة ،الكبريتيدات ، الفينول ، سموم عضوية ).
وللنفايات الخطرة آثاراً بيئية مدمرة ، حيث أنها سامة وتستنفذ الأكسجين ، من الهواء ومن المياه السطحية ، وكذلك فإنها تدمر الحياة الحيوانية والنباتية ، كما تسبب العكارة للمياه وتضر الكائنات البحرية ، وبعضها يسبب طبقة من الشحوم والزيوت على سطح المياه في البحار والأنهار، كما وأنها تدمر الطحالب ، وتذهب بجمال الشواطىء وكذلك تضر بالطبيعة الجمالية لسطح الأرض ، وآثارها بعيدة المدى لأن في بعض المواد صلب ويستمر تأثيرها زمناً طويلاً ، وتغير لون ورائحة ما تمسه من طبيعة.

_________________
king Cool Cool king
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك الروووح
عضوجديد
عضوجديد



الهواية :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 10
نقاط : 10
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 14/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: النفـايـــــــات و البيئـــــــــــــــــة    الثلاثاء فبراير 14, 2012 5:10 pm

موضوع في قمة الخيااال

طرحت فابدعت

دمت ودام عطائك

ودائما بأنتظار جديدك الشيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
النفـايـــــــات و البيئـــــــــــــــــة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النجم الساطع :: البيئة والفضاء :: شؤون بيئية-
انتقل الى: